Ambitious Engineer

Do Your Best To Be What You Want

الآحلام

Posted by Hassan Saif on March 11, 2010


الاحــــــــــــلا م

اضغط  على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

يقضي الانسان ربع حياته في المتوسط نائم ..
فما هو النوم ؟؟
النوم هو حاله من التوقف النسبي بين بين احساس الانسان وحركته وادراكه وبين كل ما يحيط به من مؤثرات

والنوم ضروري جدا لحياه الانسان
فهو يعيد ترميم الخلايا الميته في الجسم

ومنع الانسان من النوم يؤدي الي مضاعفات شديده في صحته
اقلها الهذيان الفكري وانعدام التركيز والانهيار الجسدي

يقول الله تعالي في كتابه الكريم

” وهو الذي جعل لكم الليل لباسا والنوم سباتا وجعل النهار نشورا ”
سورة الفرقان *47*

وتأتي الاحلام كصفه ملازم للنوم .. ولا تصدق كل من يقول لك انه لا يحلم
فهو فقط لا يشعر بأنه حلم

وقد فسر القدماء ان الاحلام هي رؤئ مستقبليه
ثم جاءالعلماء في القرن الأخير حين استخدم العلماء ما يسمي اليوم بمقياس كهرباء الدماغ (رسم المخ) الذي يسجل التيارات الكهربائية الصادرة عن الدماغ حيث أمكن التعرف على وجود تغيرات في موجدات رسم المخ
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

مع تسجيل حركات سريعة للعين تحت غطائها تدل على حدوث صور بصرية مع تسارع في التنفس والنبض أثناء فترة الحلم من النوم00

قدم علم النفس نظريات عديدة لتفسير الأحلام وبيان حقيقتها وتوضيح وظيفتها، وإليك أهم هذه النظريات.
نظرية التحليل النفسى:
يرى فرويد مؤسس مدرسة التحليل النفسى

أن الأحلام لا تتنبأ بالمستقبل، بل إنها ظاهرة تكشف عن صراعات جنسية أو وجدانية يعانيها الحالم فى الوقت الحاضر، أو أنها تعبر عن رغبات مكبوتة منذ الطفولة المبكرة، كما أن الحلم له وظيفته حراسة النوم
بمعنى.. معاونة النائم على الاستمرار فى نومه فيجنبه ما يحتمل أن يزعجه من منبهات خارجية، فكأن الحلم هو محاولة لاستبعاد ما يؤدى إلى اضطراب النوم، ووسيلته فى ذلك هو تحقيق رغبة لدى النائم أو إرضاء دوافعه، إرضاء وهمياً خيالياً يعفى النائم من الاستيقاظ

نظريات فسيولوجية:
وهى ترى أن الأحلام تنشأ عن اضطرابات فسيولوجية مثل سوء الهضم أو أوجاع جسمية أو نتيجة تهيج خلايا معينة فى المخ، كما يحدث فى هلوسات الحمى، بما يؤدى إلى ظهور الذكـريات المخـزونة فى هذه الخلايا فى بؤرة الشـعور

ولكن إذا كان بعض الأحـلام من قبيل الذكريات فإن كثيراً من الأحلام ليست من هذا القبيل.

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي



نظرية التنبيهات الخارجية:
يرى البعض أن الأحلام قد تنشأ عن تنبيهات حسية خارجية، ويتوقف مضمون الحلم على طبيعة هذه المنبهات، لتوضيح ذلك نعطي مثال:

انت معتاد يوميا ان تذهب لعملك السادسه صباحا بعد جرس المنبه
اضغط على الصورة  لرؤيتها بالحجم الطبيعي
وما يتخلل ذلك من انتظار للمواصلات
بل وتعنيف رئيسك لك علي التأخير
وفي هذا اليوم كان جسدك مجهد فتتمني بالفعل الا تذهب
اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
فيضرب الجرس فتدخله لا شعوريا في حلم.. انك تنزل تنتظر المواصلات السريعه بتاعتنا
اضغط  على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي
وتتشاجر مع رئيسك .. وربما تقتله من شده الغيظ
ثم تستيقظ وتجد انك مازلت في الفراش
وانك تأخرت الكارثه هنا ان رئيسك هو من سيقتلك الان لو ذهبت بهذا التأخير
جسدك اقنعك بكل هذا بمجرد صوت الجرس والانهاك الجسدي
وقرر العلماء اجراء بعض التجارب
فيى سلسلة من التجارب وجد أن حركات العين أثناء النوم لها صلة بفترات الأحلام، فى (130) من (160) حالة درست، استطاع الأشخاص أن يسترجعوا الأحلام بعد إيقاظهم عقب توقف حركات العين.. وبعض الأشخاص تم إيقاظهم بعد خمس دقائق، والبعض بعد خمس عشرة دقيقة من انتهاء الحلم، ويشير إلى ذلك توقف حركات العين, هؤلاء الذين استيقظوا بعد خمس دقائق أمكنهم تذكر قدر من الحلم أكبر مما تذكره الذين استيقظوا بعد خمس عشرة دقيقة
ولقد سبق الإسلام إلى الإشارة إلى مثل هذا، فقد صح أن النبى صلى الله عليه وسلم كان إذا صلى الصبح أقبل عليهم بوجهه
فقال: “هل رأى أحد منكم البارحة رؤيا”..
وقد أخذ العلماء المسلمون من هذا الحديث استحباب السؤال عن الرؤيا والمبادرة إلى تأويلها وتعجيلها أول النهار، ولأن الذهن جمع قبل أن يتشعب بإشغاله فى معايش الدنيا، ولأن عهد الرائي قريب لم يطرأ عليه ما ينسيه الرؤيا.

وقرر الباحثان كلايتمكان وديمنت أن اتجاه العين يرتبط بمحتوى الحلم، فالحركة الرأسية مرتبطة بالصعود، بينما الحركة الأفقية (يميناً ويساراً) ترتبط فى الأحلام بنشاطات أفقية.
وتشير دراسات جامعة شيكاغو أيضاً إلى أن الأحلام تختلف فى الطول وقد تبقى لمدة ساعة، بعكس الآراء القديمة لبعض علماء النفس التى كانت ترى أن الأحلام دائماً قصيرة حتى قيل إن أطول حلم لا يستغرق أكثر من ثلاث دقائق

وقد أصبح فى الإمكان إيجاد علاقة طردية بين إفراز العرق والشدة الانفعالية فى الحلم والقياس المستمر لقابلية التوصل الكهربي للجلد يعطى منحنى الانفعال فى الحلم.

اضغط  على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

إن خاصية الحلم تنعكس أيضاً فى الرسوم الكهربية للدماغ، فهناك أحلام هادئة لا تحدث اضطراباً فى إيقاع التيارات الدماغية بأى حال.. كما أنه أصبح من الممكن اكتشاف الحلم المزعج بواسطة الذبذبات التى تظهر فى منحنى الرسام الكهربائى للدماغ

ولكن النوم سلطان كما يقولون

فلا تندهش اذا وجدت من يركن رأسه عليك اثناء جلوسك في المواصلات او اي مكان عام
اضغط على الصورة  لرؤيتها بالحجم الطبيعي

فهو شئ لا يستطيع البشر مقاومته

وتجد الناس في هذه الحاله

اضغط على  الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

وارجوك عندما تجد احدهم هكذا لا تقول

انه يأكل رز مع الملايكه

فنحن في ديننا الاسلامي نعرف ان الملائكه لا تأكل

فلا يبنغي منا ان ننسب اليها شئ ليس فيها

كمثل الوصف الذي وصفهم به المشركين تشبهه الانثي

* ان الذين لايؤمنون بالاخرة ليسمون الملائكة تسمية الانثي *

ماهو سر الاحلام اذن …

يمكننا ان نقسم الاحلام الي فرعين

الرؤيا

والاضغاص

كما نعلم ان سيدنا يوسف عليه السلام اتاه الله علم تفسير الاحاديث

وانه فسر لرجلين كانا معه في السجن احلامهما

كانت رؤيا

ونذكر ايضا تفسير رؤيه الملك في نفس السوره الخاصه بالبقرات السبع

وكيف فسرها المقربون انها اضغاص احلام

ورغم انها لم تكن اضغاص احلام فهناك بالفعل مايسمي اضغاص احلام

اي الاحلام غير المترابطه

سأحكي لك ثلاث امثله للاحلام حدثوا معي

الاول

حلمت ذات مره حلم انني تقابلت مع صديق وفجأه وجدت نفسي قادم من اخر الشارع اقابل صديقي والذي يقف معه

اذن هذا ليس انا من البدايه .. وفجأه وجدت الصديق يركب عربه ويمشي

اضغط على الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

ووجدت انني انا الذي في العربه اي انني انا الصديق نفسه !!

حلم غريب وغير مترابط

اذن هو اضغاص

الحلم التاني

حلمت مره اخري انني في عملي ودخل عليا صديق قديم لم ارأه بالفعل من اكثر من 3 شهور ولم اسمع صوته وكان الحلم شديد وواضح جدا

صحيت من النوم بعدها مبكرا وفكرت ..عندما استيقظ في موعدي اكتب في ورقه احداث الحلم ..

فربما يأتي الصديق فعلا وتكون الورقه دليل علي انني رأيته في رؤيا

بعد لحظات ولأول مره .. اجد التليفون يرن التاسعه صباحا

اضغط على  الصورة لرؤيتها بالحجم الطبيعي

واجد صديقي هو المتصل

وسبب الاتصال هو لا شئ

يريد ان يطمئن علي فقط

في التاسعه صباحا

!!!

هي رؤيا

الحلم الاخير

حلمت ذات مره انني امشي مع احد اخوتي في حديقه جميله واسعه

وتخيلوا ماذا كان الحوار ؟؟

احاول ان اقنعه انني الان لا امشي معه في الحقيقه .. وانني داخل حلم

وهو يعارضني في شده .. ويقولي اثبتلي

فأخبره انني سأستيقظ الان لأثبتله

وبالفعل استيقظ

هذا الحلم كان غير عميق

او كانت هناك مؤثرات جانبيه نبهتني الي ذلك

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

 
%d bloggers like this: